إصداراتملفات أسبار

ملفات أسبار | العدد الثاني عشر

بعد الاعتداءات الإيرانية على سفن تجارية في الإمارات، وتهديد الملاحة والنفط في مضيق هرمز، تصاعدت مؤشرات الاحتدام في منطقة الخليج العربي، حيث  استهداف البنية التحتية للنفط في المملكة العربية ّتم السعودية، أحد أبرز الركائز الأساسية للاقتصاد العالمي، ما أدى إلى تعطيل أكثر من نصف الطاقة الإنتاجية في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، حيث كان الهدف الرئيسي للهجمات بطائرات من دون طيار، والتي ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران، منشأة معالجة بقيق، التي  لإمدادات ًتم كشف النقاب عنها باعتبارها مركز اً رئيسيا النفط في المملكة، كما تضرر حقل خريص العملاق، وهو أحد أكبر الحقول النفطية في العالم. 



زر الذهاب إلى الأعلى