الشرق الأوسطدراسات وأبحاث

الجماعة الكرديّة كقومية… ضمن مفاهيم بيندكت أندرسون

يذهب البحث إلى مقاطعة طروحات نشأة وتطور القومية لدى بيندكت أندرسون (1936-2015)، الأكاديمي والمختص في الدراسات الآسيوية والدولية في كتابه الشهير "الجماعات المتخيّلة" (2009) ([i]) مع المسألة القومية الكُردية في صيرورتها التاريخية والاجتماعية، ويجادل، بشكل أساسي، أن رأسمالية الطباعة Print-Capitalism التي ساهمت في صياغة أحد محددات القومية الحديثة، لا تناسب / لا توائم الحالة الكُردية، والأفضل اعتماد فكرة "تخيّل الأمة" عبر الخطاب Discourse أي جُملة النتاج الشفوي والكتابي، لتفسير مسار القومية الكُردية، فالوضع (اللغوي) قبل التسعينيات يختلف عنه بعدها، مما نبينه في النقاش التالي، وكيف أن فكرة "تخيّل الأمة" لعبت دوراً مفصلياً في تشكيل صيرورة الوعي القومي لأجيال وأجيال لدى الكُرد، مع التدقيق، أن إنتاج الخطاب الجمعي يجري في إطار منظومة اجتماعية معقدة يتحقق فيها التفاعل بين الكتابية والشفاهية على أسس معرفية، وإدراكية، وعاطفية، إلا أنها تلتقي كجزء من منظومة أشمل لبناء "المجتمع المتخيل".

[i] الجماعات المتخيلة، تأملات في أصل القومية وانتشارها، ب. أندرسون، ترجمة: ثائر ديب، قدمه: عزمي بشارة، المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، طبعة أولى، بيروت، نيسان 2014. صدر الكتاب أول مرة عام 1982 بالإنكليزية، وتُرجم إلى 33 لغة حول العالم، ويعتبر حالياً أحد أبرز الكتب المقارنة التي تناولت المسألة من وجهتي نظر ماركسية ـ ليبرالية



زر الذهاب إلى الأعلى