تقدير موقف

سورية: اللاعبون المحليون يعززون مواقعهم بانتظار التسوية

ملخص :

منذ نهاية العمليات العسكرية الروسية في حلب في أوائل ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدا واضحاً أن موسكو قد أنجزت الخطوة الأكبر والأهم في انتصارها العسكري في سورية، وهو انتصار يعرف قيمته جميع اللاعبين المحليين، من نظام ومعارضة، ووفقاً لهذا الانتصار فإن قاطرة الحل السياسي باتت نظرياً، في الجزء الأكبر منها، بيد موسكو.لكن المشكلة التي تدركها موسكو أكثر من الجميع هي أن بلورة الحل السياسي تحتاج فعلياً إلى بلورة وضع ميداني يحظى بقبول الأطراف الإقليمية، فمصالح دول الإقليم، القريبة والبعيدة، لا يمكن إغفالها



زر الذهاب إلى الأعلى