تقدير موقف

التحديات المقبلة لجبهة النصرة

ملخص :

بعد الاستهداف الكبير ل"تنظيم الدولة الإسلامية" (داعش) في الموصل والرقة، وارتفاع أسهم التوقعات بفشل "داعش" في مواجهة الحصار المفروض عليه، وتحوله من الهجوم إلى الدفاع، فإن الأنظار تتجه نحو مستقبل "جبهة النصرة" المنضوية تحت "هيئة تحرير الشام"، وتعد الفصيل الأبرز في "الهيئة"، خصوصاً أن فك "النصرة" ارتباطها عن تنظيم "القاعدة" لم يكن مقنعاً لمختلف الأطراف المحلية والدولية.



زر الذهاب إلى الأعلى