تقدير موقف

حدود التوافق الروسي التركي الإيراني

ملخص :

على الرغم من كل التعقيدات التي تطرحها الملفات الاستراتيجية بين روسيا وتركيا وإيران، إلا أن الدول الثلاث تمكنت من الوصول إلى اتفاق "المناطق منخفضة التصعيد" في سورية، في مفاوضات أستانة 4، وهو ما يطرح مرة أخرى قضية التوافق والاختلاف بين أجندة هذه الدول، خصوصاً أن المشهد الإقليمي في الشرق الأوسط قد أصبح مشهداً متداخلاً ومركّباً، ولا يقل المشهد السوري عنه من حيث مستوى التعقيد، وهو المشهد الذي تتنافس فيه الدول الثلاث على إعادة تركيب المصالح لأمد بعيد.   



زر الذهاب إلى الأعلى