تقدير موقف

الترويكا الطائفية-العرقية تفتك بالعراق مجدداً

في كلّ دورة تشريعية يُعيد النّظام السّياسي في العراق إنتاج نفسه بصيغته الحلزونية الأولى التي أعقبت الغزو الأميركيّ للبلاد وإسقاط صدام حسين ونظامه البعثي، ولقد أرست نتائج رابع انتخابات منذ الغزو الأميركيّ للعراق عام 2003 ذات الصيغة بسلطاتها الثلاث، رئاسة البرلمان، ورئاسة الدّولة، ورئاسة الوزراء. 



زر الذهاب إلى الأعلى