تقدير موقف

حرب النجوم مرّة أخرى واستعادة الحرب الباردة

أثار انسحاب الولايات المتحدة، في الثاني من شهر فبراير/ شباط الماضي، من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى أسئلة ومخاوف عديدة حول عودة سباق التسلّح النووي العالمي من جديد، خصوصاً بين الولايات المتحدة وروسيا، حيث حدّدت الإدارة الأمريكية، في العام الماضي، روسيا ك"خصم استراتيجي"، وهو ما عنى فعلياً عودة واشنطن إلى استراتيجية الرئيس الأسبق رونالد ريغان، والذي أطلق، مع توليه الرئاسة في عام 1980، برنامج " "مبادرة الدفاع الاستراتيجي"، والذي هدف آنذاك إلى إقامة درع فضائي أمريكي، قادر على اكتشاف الصواريخ البالستية للعدو لحظة إطلاقها، ومن ثم تدميرها، وأدخلت واشنطن بذلك خصمها السوفيتي في عملية سباق تسلّح، أثّرت بشكل كارثي على القدرات الاقتصادية والمالية للاتحاد السوفيتي، كما كانت مقدمة لانهياره.



زر الذهاب إلى الأعلى